تابعنا علي الفيس بوك

شاهد اغرب جريمه تقشعر لها الابدان اخ يقتل اخته لسبب لا يصدق

شاهد يا الله  اغرب جريمه تقشعر لها الابدان اخ يقتل اخته لسبب لا يصدق احترسوا من علاقات الاخ بالأاخت فقد تتسبب في كارثه 
صدمه
انها قصه واقعيه لفتاه في العشرين من عمرها مقبله علي الحياه بكل نشاط وحيويه وكانت ذكيه جدا وناجحه في حياتها العلميه وكانت محبوبه من كل من يعرفها او يتعامل معها هي فتاه اردنيه نشات في عائله ميسوره الحال وهي بنوته وحيده لاخين وكانت هي الصغيره هي مفضله ادي ابويها واخواتها ولكن اخاها الكبير كان متحررا في علاقاته وخصوصا النسائيه ولكن هداه الله ووصل وللاسف توجد شعره بين التعصب والتدين وما حدث هنا تعصب الشاب جظا وخصوصا انه قابل العديد من الفتايات ضاق صدره وخاف علي اخته مما ادي الي انه منعها من كل شيء وعندما لجأت الي ابويها لم يفعلوا لها شيء مقتنعين ان هذه هي التربية الصحيحة للبنات وضاق الخناق عليها فارادت ان تخرج ما بداخلها في شيء اتجهت الي التدخين فكانت تحرص علي انها تدخن السجائر فب الببت دون علم اخوها ولكن لسوء الحظ جاء الخ يوما قبل معاده فجذب انتباهه رائحه تدخين سجائر في البيت وعندما بحث عن الرائحه وجدها تخرج من غرفه اخته وقام بضربها ضرب شديد حتي ففدت الوعي ومنعها من التعليم فاحست البنت بالمهانه وخصوصا ان كان رد فعل والديها انهم عالجوها في البيت خوفا من ان يضر اخاها وقررت البنت ان تنتحر  وهكذا تكون نهايه التعصب في الفكر والدين وهذه هي الاسباب التي تترتب علي عدم وجود تفاهم بين العائله
شاهد يا الله  اغرب جريمه تقشعر لها الابدان اخ يقتل اخته لسبب لا يصدق احترسوا من علاقات الاخ بالأاخت فقد تتسبب في كارثه 
صدمه
انها قصه واقعيه لفتاه في العشرين من عمرها مقبله علي الحياه بكل نشاط وحيويه وكانت ذكيه جدا وناجحه في حياتها العلميه وكانت محبوبه من كل من يعرفها او يتعامل معها هي فتاه اردنيه نشات في عائله ميسوره الحال وهي بنوته وحيده لاخين وكانت هي الصغيره هي مفضله ادي ابويها واخواتها ولكن اخاها الكبير كان متحررا في علاقاته وخصوصا النسائيه ولكن هداه الله ووصل وللاسف توجد شعره بين التعصب والتدين وما حدث هنا تعصب الشاب جظا وخصوصا انه قابل العديد من الفتايات ضاق صدره وخاف علي اخته مما ادي الي انه منعها من كل شيء وعندما لجأت الي ابويها لم يفعلوا لها شيء مقتنعين ان هذه هي التربية الصحيحة للبنات وضاق الخناق عليها فارادت ان تخرج ما بداخلها في شيء اتجهت الي التدخين فكانت تحرص علي انها تدخن السجائر فب الببت دون علم اخوها ولكن لسوء الحظ جاء الخ يوما قبل معاده فجذب انتباهه رائحه تدخين سجائر في البيت وعندما بحث عن الرائحه وجدها تخرج من غرفه اخته وقام بضربها ضرب شديد حتي ففدت الوعي ومنعها من التعليم فاحست البنت بالمهانه وخصوصا ان كان رد فعل والديها انهم عالجوها في البيت خوفا من ان يضر اخاها وقررت البنت ان تنتحر  وهكذا تكون نهايه التعصب في الفكر والدين وهذه هي الاسباب التي تترتب علي عدم وجود تفاهم بين العائله
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

تابعنا علي الفيس بوك

قوالب بلوجر

أخر الأخبار