افركوا هذين الإصبعين خلال 60 ثانية وشاهدوا ماذا يحدث لجسمكم… مدهش !



حتى لو كان الوخز بالأبر والرفلوكسولوجي والعلاج بالتدليك محوراً أساسياً في الطب الشرقي منذ زمن طويل ويساهم في علاج العديد من المشاكل الصحية مثل الأوجاع، الصدمات النفسية، التوتر والضغط النفسي والأمراض، فإن هذا النوع من العلاج البديل لم يبدأ إلا حديثاً يأخذ دوره في الطب الحديث.

في نفس السياق، أظهرت الفلسفة الشرقية القديمة التي تتناول انسجام الطاقة الحيوية في الجسم، والتي تسمى Jin Shin Jyutsu، فعالية كبيرة في معالجة القلق، الكآبة، التهاب عرق النسا، اضطراب ما بعد الصدمة وكذلك أوجاع الظهر والعنق المزمنة. أدخلتها إلى الولايات المتحدة Mary Burmesiter في سنوات الخمسينات، بعد أن درستها عند Jiro Murai الخبير الياباني في هذا المجال، ثم عرفت هذه الفلسفة القديمة بعدها شعبية كبيرة.

أظهرت دراسة جرت حديثاً أن جلسة Jin Shin Jyutsu تساعد على تخفيض الآثار الجانبية لعلاجات السرطان. لاحظ 159 مريضاً طبقوا هذه التقنية تحسناً واضحاً في مناطق الألم وعلى مستوى التوتر وبالنسبة للغثيان.

كيف تعمل هذه التقنية ؟
ترتكز ال Jin Shin Jyutsu على أن تشدوا بلطف أو أن تضغطوا بلطف على كل إصبع لبضع دقائق حتى تعالجوا حالات نفسية وانفعالية قوية. الأهم هو أن تعرفوا أن كل إصبع مرتبط بحالة نفسية مختلفة :
الإبهام – الهم، القلق
السبابة (الإصبع الثاني) – الخوف
الإصبع الأوسط – الغضب
البنصر (الإصبع الرابع) – الحزن، الحداد، الشعور بالذنب
الخنصر (الإصبع الأصغر) – النقص في تقدير الذات أو التوتر المرتبط بالتجربة : مثلاً، إذا كنتم تعملون على مشروع لستم واثقين من نجاحه، المسوا الخنصر !

يمكن ممارسة هذه الطريقة البسيطة والفعالة أينما كنتم وفي أي لحظة، سواء من قبل الكبار أو الأولاد. من جهة أخرى، الأطفال والرضع الذين يمصون إبهامهم يمارسون هذا بشكل غريزي ليهدؤوا القلق الذي يشعرون به بسبب احتكاكهم مع العالم الخارجي الغريب والغامض بالنسبة لهم.


إذن قبل أن تبدأوا هذه التقنية، قرروا على أي انفعال ستعملون، وإذا كان لديكم الوقت الكافي، يمكنكم أن تعملوا على عدة مشاعر في نفس الوقت.

خذوا وضعية مريحة، جالسين أو واقفين حسب ما تفضلونه، ثم امسكوا الإصبع المقابل لحالتكم النفسية واضغطوا عليه بلطف بواسطة اليد الأخرى لمدة دقيقة أو اثنتين. ركزوا على تنفسكم الذي يجب أن يكون هادئاً ومنتظماً. عندما تبدأون بالشعور بنبض الطاقة في إصبعكم، يمكنكم أن تنتقلوا إلى التالي.


هذا النبض في الطاقة الذي تشعرون به في أعلى أو أسفل إصبعكم، يشبه نبضات القلب التي لا نشعر بها بسهولة في الأوقات العادية. إذا لم تشعروا بشيء، لا تقلقوا. هذا لا يعني أن هذه الطريقة لا تنجح معكم لكنكم تحتاجون فقط إلى المزيد من الوقت لتتغلبوا على انفعالاتكم.

لا تترددوا في ممارسة هذه التقنية التي قدمناها لكم من كله لك عندما تشعرون بالحاجة إلى ذلك.

المتابعون

مجلة جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة كلام من القلب © 2017

يتم التشغيل بواسطة Blogger.